ضمن حملاتهم المستمرة.. مركز مزايا يطلق حملة توعية ضد فيروس كورونا

أطلق مركز مزايا التابع لمنظمة اتحاد المكاتب الثورية URB حملة توعية ضد فيروس استهدفت عدة مناطق بريف إدلب الشمالي، وذلك ضمن الحملات التي تقوم بها جميع مراكز التابعة للمنظمة.

واستهدف الفريق المؤلف من 5 عاملات ضمن المركز بحملة توعية ضمن مدينة سلقين والمخيمات العشوائية التابعة لمنطقة حارم شمال غرب سوريا، واستمرت ليومين متتالين.

وقام الفريق بجمع استبيانات داخل مدينة سلقين وطرح بعض الأسئلة لسكان المدينة، عن فيروس كورونا ومدى معرفتهم بخطورة الفيروس وتقديم بعض النصائح للحد من خطورة الفيروس المتفشي عالمياً والذي تسبب في وفاة ما يقارب 80 ألف مدني حول العالم.

كما قام الفريق بحملة توعية وتوزيع بروشورات وملح الغرغرة على بعض المخيمات العشوائية في ضواحي مدينتي سلقين وحارم بريف إدلب الشمالي الغربي، وتضمنت الحملة أيضاً جلسات توعية فردية لكل خيمة على حداً وذلك تجنباً للتجمعات.

الآنسة أمية الشاكر مسؤولة الشؤن القانونية في المركز: ” قمنا بحملة استهدفت المخيمات وتوزيع الملح للغرغرة وذلك للوقاية من فيروس كورونا، كما قمنا بتوزيع بروشورات على العائلات القاطنة في المخيم وقدمنا بعض النصائح الوقائية من الفيروس المستجد”.

وأضافت الشاكر: ” من أهم الملاحظات التي وجدانها خلال حملتنا هي افتقار كبير لدى سكان المخيمات المستهدفة في المعلومات عن فيروس كورونا وطرق الوقاية ومدى خطورته في حال تفشى في مناطقنا، كما لاحظنا ضعف كبير في تواجد المعونات الغذائية وعشوائية كبيرة في المرافق الصحية وهو سبب كبير لتفشي الفيروس كما أن مثل هذه المخيمات هي بيئة ملائمة لإنتشار الفيروس بشكل كبير… يجب تدارك الأمر بأسرع وقت.

 وتعد الحملة التي أطلقها مركز مزايا التابع لمنظمة URB هي إحدى الحملات التي أطلقتها المنظمة والمراكز التابعة لها ضد فيروس كورونا، أيضا مشاريع أخرى في المجال الإغاثي والتنموي وكل ما يخص المرأة وتمكينها في المجتمع.