لأول مرة منذ عام 2012 قوات النظام تدنس تراب مدينة كفرنبل

دنست قوات نظام الأسد تراب مدينة كفرنبل لأول مرة منذ خروجها منها في عام 2012، بعد معارك عنيفة مع ثوارها الأبطال.

وتعتبر مدينة كفرنبل من أبرز المدن الثائرة على نظام بشار الأسد، حيث خرج أبنائها في صف واحد في وجه النظام الذي دمرها وقتل سيبها وشيابها وهجر سكانها.

واشتهرت أيقونة الثورة السورية كفرنبل بشعاراتها الرنانة ولافتتاها وكانت مثالاً ونموذجاً للفكر الثوري الناجح.

أنجبت مدينة كفرنبل العديد من الشخصيات البارزة   مثل الشهيد رائد الفارس وحمود جنيد واحتوت آخرين كالإعلامي الكبير هادي العبد لله، وأسست مدينة كفرنبل فكراً ثورياً حراً متمثلاً في راديو فرش.

كان ولازال لأبنائها الدور الأكبر في التنظيم الثوري والفكر المبدع في جميع المجالات العسكرية والسياسية والإعلامية.

دمرت منازلها وهجر أبنائها وتعالت أصوات الحاقدين عليها، لكن بقيت على جدرانها عبارة لا تزيلها قوة عسكرية ” الثورة فكرة والفكرة لا تموت”. ربما ستعود يوماً خضراء كما كانت.